المجلة الطبية / الأمراض النسائية
 
قرحة عنق الرحم.. هل يمكن الوقاية منها؟
 
 
كثر الحديث عن مرض قرحة عنق الرحم لدى النساء ، حيث كثيراً ما تردد كلمة : ذهبت إلى الطبيب وتم تشخيص قرحة عنق الرحم وأجري لي كي أو غيره من العلاجات التي قد تكون ضرورية أحياناً، ولكن في كثير من الأحيان نجد أن هذا ما هو إلا مبالغة في تشخيص وعلاج هذه الظاهرة التي غالباً ما تكون عبارة عن مجرد تقشير أو هو تبدل طبيعي ، وليس قرحة بالمعنى الذي نفهمه.
لمعرفة ما هي أسباب قرحة عنق الرحم، وما هي أسبابها ومتى تكون بحاجة للعلاج، وما هي سبل الوقاية منها ؟
 
ما هي أسباب قرحة عنق الرحم ؟
- قرحة عنق الرحم قد تحدث بسبب التهابي:
أ- فيروسي مثل فيروس HPV أو HSV
ب- بكتيري
أو بسبب كيميائي، كاستعمال دوشات مهبلية مخرشة.
أو بسبب رضي : كرض على عنق الرحم في أثناء الولادة، كما أن الإسقاط المتكرر يؤدي إلى القرحة ، أو الالتهابات التناسلية المعدية عند الزوج.
 
ما هي أعراض قرحة عنق الرحم؟
-1 نزف مهبلي غير طبيعي ( غير متوافق مع الدورة الشهرية ) يحدث بعد أو الجماع أو بين الدورات الشهرية.
-2 إفرازات مهبلية غير طبيعية ( صفراء) ذات رائحة كريهة متدافعة مع التهابات مهبلية .
 
كيف يتم تشخيص قرحة عنق الرحم؟
- فحص مباشر بالعين المجردة: يمكن رؤية منطقة حمراء ملتهبة غير طبيعية تغطي جزءاً أو كامل عنق الرحم.
- مسحة عنق الرحم: يمكن أن تكتشف من خلال المسحة وجود خلايا غير طبيعية.
- زراعة مفرزات عنق الرحم : HVS يمكن مشاهدة بعض الكائنات المجهرية الالتهابية مثل Ecoli
- منظار عنق الرحم المبكر: حيث يشاهد من خلاله بشرة متقرحة منفصلة عما حولها ( مناطق وعائية منقطة) بإضافة حمض الخل تصبح بيضاء .
- خزعة عنق الرحم قد تكون ضرورية لتأكيد التشخيص ونفي وجود أي حالة قبل سرطانية CIN أو سرطانية .
 
- ما العلاقة بين قرحة عنق الرحم والعقم ؟
للأِسف هناك مبالغة في تشخيص وعلاج القرحة ، حيث إن قرحة عنق الرحم قد تكون في معظم الأوقات ما هي إلا تبدل طبيعي ، وفي هذه الحالة لا تحتاج إلى علاج ولا تؤدي إلى عقم على الإطلاق .
 
ما هو تأثير القرحة على الحمل والجنين ؟
- قد تبقى القرحة خلال الحمل غير عرضية أو قد يحدث نزف خفيف وهنا يؤجل العلاج لما بعد الولادة بسبب احتقان عنق الرحم خلال الحمل وصعوبة المعالجة وحتى التشخيص ، أما بالنسبة للجنين فإنه لا يتأثر مطلقاً بهذه الحالة.
 
هل يوجد علاقة بين قرحة عنق الرحم والسرطان؟
- هذا يرجع إلى الفحص الخلوي المجرى باللطاخة أو تحت المنظار المكبر مع الخزعة ، فلو كانت هناك تبدلات خلوية من نوع CIN أي عسر تصنع داخل البشرة ، في هذه الحالة يمكن أن تكون حالة قبل سرطانية وتتطلب المعالجة المبكرة بالكي أو غيره مثل ( خزعة كون) على حسب الحالة ، أما إذا كانت قرحة بسيطة دون تبدلات خلوية ، هنا لا خوف على الإطلاق ، فيمكن أن تتراجع تلقائياً أو بالعلاج ولا تعد حالة سرطانية أو ما قبل سرطانية.
وهنا تبرز أهمية المسح المبكر لكل سيدة متزوجة بواسطة لطاخة عنق الرحم، إذا لا يكفي رؤية القرحة وتركها أو علاجها ، وإنما لا بد من تشخيص وجود أي تبدلات خلوية وراءها ؛ سواء باللطاخة أو بواسطة منظار عنق الرحم المكبر.
 
ما هو علاج قرحة عنق الرحم؟
- غالباً ما تتراجع القرحة تلقائياً ، العلاج إذا كان ضرورياً فإنه غالباً يحمل نسبة نجاح عالية والعلاج يعتمد على التوجه إلى السبب الذي أدى إلى حدوث قرحة :
-          إذا كان السبب التهابياً: يكون العلاج دوائياً بواسطة مضادات الالتهاب .
-          القرحة التي سببها الدوشات المهبلية : علاجها بتجنب مثل هذه الدوشات المخدشة .
-          القرحة الرضية : تكون بتجنب الرضوض مستقبلاً مع إعطاء الوقت الكافي للبشرة كي تشفى تلقائياً .
-          قد يستعمل الكي وهو أنواع عدة : الكي بالتبريد ، الكي الحراري ، الكي بالليزر .
-          إذاً لا بد من التأكيد من أن العلاج يكون فقط بحالة وجود قرحة مترافقة مع :
-          التهابات متكررة لا تستجيب للعلاج .
-          نزف بعد الجماع أو بين الطمث .
-          عقم بعد نفي جميع الأسباب الأخرى . 
- تبدلات خلوية بواسطة منظار عنق الرحم المكبر أو اللطاخة أو الخزعة.
أما إذا كانت الحالة عبارة عن Ectropion في هذه الحالة لا يجب المعالجة إطلاقاً وتترك لتتراجع مع المتابعة بالمسحة فقط.
 
كيف يمكن الوقاية من قرحة عنق الرحم؟
- تجنب الالتهابات المهبلية المتكررة بالكشف والعلاج المبكرين واتباع سبل النظافة الشخصية .
- عدم المبالغة والإفراط في استعمال الدوشات المهبلية الكيميائية، ما لم تنصح به الطبيبة النسائية من أجل الكشف وإعطاء النصائح في وقتها.
 
 
 طباعة المقال   العودة إلى   المجلة الطبية     العيادة النسائية    الصفحة الثالثة
Home
Syria
Arwad
Amrit
عمريت
أرواد
طرطوس
سورية
صور من طرطوس
صور من سورية
للسيدات فقط أدب وفكر المعلومات معجم الكمبيوتر المجلة الطبية بانياس لمحة عن طرطوس دليل المواقع العربية دليل المواقع الأجنبية
 
 © 2009 LBCInformation Corporation. All rights reserved Eng.Hanna Ata Lahoud.