العودة إلى  المجلة الطبية العيادة البولية والتناسلية  الصفحة السادسة 

  الضعف الجنسي عند المرأة

 

طالما نُظر إلى العنة أو الضعف الجنسي على أنه من المشاكل الجنسية المتعلقة بعدم قدرة الرجل على ممارسة العمل الجنسي بسبب عجزه عن تحقيق انتصاب قادر على الديمومة مدة كافية للوصول إلى الإيغاف أو الرعشة .www.tartoos.com

وقبل وصول حبوب فياغرا إلى السوق , كان الطب دائباً على ابتكار الوسائل و الأدوات وإجراء الدراسات اللازمة لتجاوز هذه الآفة الجنسية عند الرجل .

أما الضغف الجنسي عند المرأة فلم يكن ينظر إليه على أنه آفة جنسية , وكان إذا ما عرضت على العيادات الطبية الجنسية مشكلة نسوية من هذا النوع , كان في أكثر الأحيان يقال للمرأة العاجزة جنسياً , بأن عجزها لا يعدو أن يكون شيئاً من نسج الخيال الذي لا وجود له إلا في رأسها , و أن كل ما يلزمها هو الاسترخاء والكف عن التفكير في هذه المشكلة الوهمية ! ..www.tartoos.com

لكن , مثلما يكون عجز الرجل جنسيا سبب في اختلال الحياة الزوجية في كثير من الأحيان , فإن " عجز " المرأة عن بلوغ الرعشة والتجاوب مع زوجها , يؤدي أيضاً إلى إحباط الرجل واشعاره بأنه غير مرغوب فيه ! ومن هذا الشعور قد يبدأ تداعي الروابط الحميمية بين الزوجين .www.tartoos.com

قد يجهل الكثيرون أن معاناة بعض النساء من عجزهن الجنسي يفوق عدديا معاناة الرجال . ولكن الحديث عن ضعفهن يكاد يتلاشى في خضم هذا الكم الكثيف في الكلام عن مشاكل البروستات عند الرجل والحديث عن مقويات الباه مثل الفياغرا وعمليات " زرع " القضيب الصتعي الكفيل بالانتصاب الدائم !!.. هذا مع العلم أن الإحصائيات التي نشرت حول هذا الموضوع في المجلات الطبية تقول إن نسبة كبيرة من النساء قد تصل إلى 43% منهن يعانين شكلا من أشكال الضعف الجنسي , في حين أن نسبة الضعف بين الرجال تبلغ 31% ( الحيث هنا ليس عن ضعف تام , و إنما عن شكل من أشكال الضعف كالقذف المبكر وعدم القدرة على إرضاء الزوجة ) .

مكونات جسمانية وعاطفية

المشرفون على عيادات معالجة المشاكل الجنسية يجاهرون في دعوتهم للأسرة الطبية و إلى الرأي العام أيضاً , بأن ينظر إلى المشاكل الجنسية عند النساء على أنها ليست مشاكل وهمية وإنما هي مشاكل ذات أسباب تشريحية وعاطفية في آن  معاً . وإن هذه المشاكل يمكن أن تحرم المرأة من إحساسها بالعافية والهدوء .

عرّفت مجلة الجهاز البولي الأميريكية في أحد أعدادها الأخيرة ( الضعف الجنسي الأنثوي بأنه حالة شاملة لمشاكل عديدة متباينة , مثل ضعف الرغبة الجنسية مع ما يجره ذلك مع كرب شخصي , وكذلك عجز مهبل المرأة عن إفراز سوائل التطرية , ثم العجز عن بلوغ الرعشة الجنسية مهما بذل الرجل من مداعبات ما قبل العمل الجنسي , ثم إحساس المرأة بالألم أثناءه .www.tartoos.com

ومما يسترعي الانتباه أن عيادات معالجة الضعف الجنسي , قد اكتشفت حالات من هذا الضعف بين الكثيرات ممن تتراوح أعمارهن بين بواكير العشرينات إلى أواسط السبعينات . و إن لمشاكل هؤلاء النسوة أسباباً جسمانية وعاطفية , وتشمل الأسباب الجسمانية لضعف المرأة جنسياً , قلة هورمون الأستروجين أو التيستوستيرون ( جسم المرأة يحتوي على مقدار زهيد من الهورمون المذكر , كما أن جسم الرجل يحتوي على مقدار مماثل من الأستروجين الهورمون الأنثوي ) , أو انبتار الأعصاب بنتيجة جراحة في منطقة أعضاء حوض المرأة , أو تعاطي بعض الأدوية مثل مضادات الهيستامين , أو مانعات السيروتونين مثل بروزاك و زولوفت .www.tartoos.com

أما المشاكل النفسية التي يمكن أن تحرم المرأة الاستمتاع بالجنس فتشمل مسائل متعلقة بتاريخ الأحوال الجنسية ومشاكل العلاقة مع الجانب الآخر والكآبة .

من الواضح أن العيادات الجنسية في حاجة إلى كثير من المعطيات الراسخة لكي تتمكن من التغلب على انتقادات النقاد . وقد شرعت بعض المؤسسات الكبرى في السماح لهذه العيادات في المشاركة بأبحاثها الجسمانية والنفسانية حول العوامل التي تعرقل الوظيفة الجنسية الأنثوية . ومن أوائل دراساتها ما يوحي بأن الثورة الصيدلانية – الجنسية التي ساعدت بعض الرجال على تخطي ضعفهم الجنسي , قد تكون أقل مساعدة للنساء , فحبوب فياغرا التي عولج بها كثير من الرجال الضعاف جنسياً , تساعد على زيادة تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية وبالتالي تسهل الانتصاب , ولكن تأثيره هذه الحبوب على النساء الضعيفات جنسياً , لم يكن على هذا القدر من الفاعلية , فأجسام النساء قد تكون مستعدة للاستفادة , أما عقولهن فغير مستعدة !.www.tartoos.com

إذن فحبوب فياغرا وحدها لا تجدي نفعاً كثيراً بالنسبة للنساء , لأن إحساس المرأة الجنسي يحدث في سباق أمور أخرى , وما من دواء يستطيع في حالة المرأة إخفاء أو حجب مشاكل ذات أصول نفسية أو عاطفية .www.tartoos.com

ومن هذه الناحية تعكف شركات صنع الدواء على العمل على تضييق الهوة بين عامل الجسم وعامل العقل بالنسبة للأوضاع الجنسية عند النساء .www.tartoos.com

وفي الوقت الراهن تلجأ إحدى العيادات الجنسية إلى جهاز الرنين المغناطيس ( MRI)  من أجل دراسة كيفية استجابة الدماغ للمهيجات الجنسية , والاهتداء إلى النقطة التي يتلاقى فيها العقل مع الجسم .www.tartoos.com

 

العودة إلى  المجلة الطبية العيادة البولية والتناسلية  الصفحة السادسة
Syria
سورية
Amrit
عمريت
أرواد
طرطوس
صور من طرطوس
صور من سورية
للسيدات فقط
معجم الكمبيوتر
أدب وفكر
المجلة الطبية
المعلومات العامة
لمحة عن طرطوس
الموضة النسائية
مدرسة الكمبيوتر
 © 2002-2012 LBCInformation Corporation. All rights reserved م حنا عطا لحود.