العودة إلى  المجلة الطبية  عيادة الأطفال   الصفحة الأولى
 
 

أشعة الشمس تحمي الطفل من تقوس الساقين

 

أكدت التجارب أن 90 % من حالات تقوس الساقين عند الأطفال والناتج عن لين العظام يتم شفاؤها تماما باستخدام العقاقير والفيتامينات والتعرض لأشعة الشمس حيث يختفي التقوس ويصبح وضع الساقين طبيعياً ، وقد جرى العرف الطبي ألا تجرى أي جراحة في حالة الحاجة إليها إلا بعد بلوغ الطفل 3 سنوات .  موقع طرطوس.كوم

وإذا تطلب الأمر إجراء جراحة فإنه يتم قص عظم الساقين وتعديل وضعهما وتثبيتهما بأسلاك ، وهذا النوع من الجراحة بسيطة جداً ، وتصل نسبة النجاح فيه إلى 100 % نظراً لحيوية وسرعة التئام عظام الأطفال وتتم هذه الجراحة في مرحلة واحدة بالنسبة للأطفال ، حيث يمكن تعديل وضع الساقين معاً ، فيمكن لأهل الطفل حمله ويتم الشفاء ويعود الطفل إلى حركته الطبيعية بعد مرور ما بين شهر و 3 أشهر على إجراء الجراحة .  موقع طرطوس.كوم

أما في السن من 10 إلى 12 سنة فإن هذه الجراحة تتم على مرحلتين ، حتى لا يظل الطفل طريح الفراش لفترة طويلة ، حيث تجري الجراحة لساق في المرحلة الأولى ، وتأتي الثانية بتصليح عظام الساق الأخرى بعد مرور 6 أشهر على الجراحة الأولى ، لأنه خلال الأشهر الثلاثة الأولى تكون الحركة بالساق قد أصبحت كاملة ، وفي الأشهر الثلاثة التالية يتم بناء العضلات وتقويتها .  موقع طرطوس.كوم

يقول الدكتور أحمد سامي كامل أستاذ جراحة العظام والمفاصل بكلية الطب جامعة عين شمس إن من أسباب لين العظام في الأطفال :  موقع طرطوس.كوم

  • أمراض سوء التغذية ولا يرتبط هذا بالمستوى المادي لأسرة المريض حيث تكمن المشكلة في نوع الغذاء وليس في سعره ، كأن لا يحتوي طعام الطفل المنتمي لأسرة غنية على مركبات فيتامين " د " والكالسيوم بكمية كافية .  موقع طرطوس.كوم

  • عدم التعرض لأشعة الشمس مباشرة بدون حاجز زجاجي لأن أشعة الشمس تعمل على تحفيز فيتامين " د" في الجسم ، والفاصل الزجاجي يحتجز الأشعة فوق البنفسجية التي تحفز فيتامين د ، والمعروف أن هذا الفيتامين يعمل على تحويل الكالسيوم من الحالة الخاملة إلى الحالة النشطة فيتسرب على أسطح النمو الغضروفية فيحولها إلى عظام .

  • في حال وجود أمرض في الكلى أو الكبد فإنها تعوق تحفيز فيتامين د . وهذا نادر جداً .  موقع طرطوس.كوم

أي خلل في دورة تحفيز فيتامين " د " بالجسم وتم تحفيزه بالتالي للكالسيوم وترسيبه ينتج عنه نمو العظام في صورة غضروفية ، فتصبح مثل الشمع قابلة للثني تحت وزن الطفل العادي أي النحيف ، وهو ما يسمى تقوس الساقين . سواء للداخل أو للخارج .  موقع طرطوس.كوم

وهنا يجب على أهل الطفل مراعاة المتابعة مع طبيب الأطفال بداية من سن 4 أشهر لإعطائه الكميات المناسبة من الفيتامينات والكالسيوم ، والموجودة في صور أغذية مع التعرض لأشعة الشمس مباشرة في الصباح الباكر أو بعد العصر . وفي حالة ملاحظة الأهل لوجود تقوس بساق الطفل ، فلا داعي للإنزعاج لأن العلاج كما ذكرت بسيط وناجح .  موقع طرطوس.كوم

وعادة تظهر ملامح التقوس عند بلوغ الطفل سن عام أو عام ونصف العام ، ويبدأ في صورة عدم توازن في عملية المشي ، ثم يظهر التقوس بشكل واضح عند سن عامين عندما يبدأ الطفل في المشي .  موقع طرطوس.كوم

 

 
  طباعة المقال العودة إلى  المجلة الطبية  عيادة الأطفال   الصفحة الأولى
السرطانية طب الأسنان
اسعافات أولية
العيادة العينية
الطب البديل
أذن أنف حنجرة
العصبية والنفسية
أمراض الدم
العيادة العظمية البولية والتناسلية
الداخلية والغدد
تكنولوجيا الطب
الأمراض الجلدية
الصدرية والقلبية
الأمراض النسائية
جهاز الهضم
 © 2002-2012 LBCInformation Corporation. All rights reserved م حنا عطا لحود.