العودة إلى  المجلة الطبية  عيادة الأطفال   الصفحة الأولى
 

الطفل الزاحف متى يزحف ؟

 

ما هي العوامل التي تمكن الطفل من الزحف ؟

إنها تدريب كثير , بالإضافة إلى قدر من التطور الجسماني و العقلي .

 

إن من اللحظات المثيرة لكل أم و أب أن يريا طفلهما الرضيع و هو يزحف على يديه و ركبتيه لأول مرة . صحيح أن الطفل عندها لا يمارس سباق ضاحية , ولكن زحف الرضيع مع ذلك كفيل بإثارة حماس والديه واعتزازهما بقدراته . وسبب الزهو واضح : ألم يكن هذا المخلوق الصغير قبل بضعة أشهر فقط يجهل أن ذراعيه وساقيه هي جزء من جسمه ؟www.tartoos.com

الزحف عملية بسيطة ومعقدةwww.tartoos.com

قد تبدو عملية زحف الطفل   بسيطة سهلة , ولكن هذا النشاط الطفولي المثير في حاجة إلى قدر كبير من الاستعداد قبل أن يصبح الطفل قادراً على التحرك سنتيمتراً واحداً . هذا النشاط الزاحف يحتاج إلى كثير من المنعكسات الطفولية . هذه المنعكسات تبدأ في التطور منذ اللحظة الأولى من حياة الطفل و تتضاعف رويداً رويداً إلىأن يصبح الطفل قادراً على الإمساك بأصابع أمه , أو الإجفال عند سماعه صوتاً قوياًمفاجئاً .www.tartoos.com

معظم الأطفال   الأصحاء يتجاوزون هذه المنعكسات البدائية عن طريق التدرب خلال العام الأول من حياتهم , وذلك بعد أن يتعلموا كيف يجلسون منتصبين و يأخذون في استكشاف الدنيا من حولهم . وفي الوقت نفسه يتولد عندهم منعكسان جديدان : منعكس الحركة الجانبية الذي يجعله يحرك يده لإسناد نفسه تجنباً للسقوط إلى جانب . والمنعكس الآخر هو النعكس " البراشوتي " الذي يجعله يرفع يديه إلى أعلى لتفادي السقوط على الأرض . وهذه أولى حركات الزحف . وهي تتلازم مع موهبة أخرى , وهي القدرة المتنامية على رؤية الأشياء البعيدة . أما الدافع إلى الزحف فهو رغبة الطفل في الحصول على شيء يراه أمامه , ومحاولة الوصول إليه .www.tartoos.com

القصة تبدأ من القشرة الدماغية الدنياwww.tartoos.com

ربما كان أهم الاستعدادات للقيام بالحركة , هو ما يحدث في المنطقة الدماغية الفرعية القائمة بين أذني الطفل , أي منطقة القشرة الدماغية التي تتحكم في السلوك البدائي الأوتوماتيكي . فمع كل تجربة يمر بها الطفل يقوم دماغه ببناء وصلات بين خلايا دماغية تتفرع وتتسع تفرع واتساع الزهرة . وزحف الطفل , الذي يبدأ بوجه عام في الشهر السادس إلى الشهر التاسع من عمره , إنما هو انعكاس لهذا النمو , ولكن هذا لا يعني أن الطفل الذي لا يزحف قبل مشيه , مصاب  بخلل تطوري . و نظراً لحاجة الطفل لأسابيع من استجماع القوة التي تمكنه من رفع بطنه عن الأرض , فإن أولى محاولاته للزحف تبدو وكأنه يحاول المرور عبر سياج , بينما يؤدي بذراعيه حركات السباحة . وقد يقوم الطفل في أول الأمر بالزحف إلى الخلف . فقوة جسم الرضيع تبدأ من الرأس نزولاً إلى أسفل , ولهذا السبب فإن ذراعيه يكونان أقوى من ساقيه في أول الأمر , وهذا هو السبب الذي يجعل كثيراً من الأطفال يزحفون بالاستناد إلى أذرعتهم ثم الاندفاع إلى الأمام . وطريقة الزحف تختلف من طفل لآخر . فبعض الأطفال يزحفون جلوساً على مؤحرتهم . وآخرون يزحفون تدحرجاً , بينما يمضي آخرون في الزحف ظهرياً , وطريقة الزحف تتبع إحساس الطفل الذاتي بجدوى الطريقة التي تسهل له الإسراع في الحركة .www.tartoos.com

لا بد من الاحتياطات www.tartoos.com

قبل أن يخلي الوالدان المسرح لطفلهما الزاحف , عليهما الانتباه إلى بعض الإجراءات التي تكفل سلامته : يجب أن يقوما بتغطية كل المآخذ الكهربائية , ووضع الحواجز الطرية على حوافي المناضد والكراسي المدببة , و إقفال الأدراج والخزائن , والتأكد من ثبات الأدوات في الغرفة كالمكتبات وحاملات الأطباق , وعدم وجود حبال أو خيوط يمكن أن يصل إليها كف الطفل , ثم تنظيف أرض الغرفة من الأزرار وقطع النقد المعدنية وما شابهها من مواد يمكن أن يحاول الطفل ابتلاعها . www.tartoos.com

 

وبعد اتخاذ الاحتياطات كافة لا بأس من السماح للطفل بالزحف في أرجاء الغرفة ومحاولة استكشاف الدنيا من حوله .www.tartoos.com

لا داعي للقلقwww.tartoos.com

لا تقلقا إذا تأخر طفلكما في الزحف , أو إذا لم يزحف أبداً . فبعض الأطفال هادئون أكثر مما ينبغي , وآخرون يركزون اهتمامهم في القدرة على النطق أولاً . وبعضهم يتعلمون المشي مباشرة دونما ممارسة للزحف .www.tartoos.com

فيما يتعلق ببعض الأطفال , فإن عدم تعلمهم الزحف , ربما كان نتيجة لحملة سابقة كانت تستهدف تفادي حالات الوفاة المفاجئة للرضع في المهد وهي حملة طالبت الآباء والأمهات بجعل الطفل ينام على ظهره لا بطنه . وقد أدت هذه الحملة إلى منع تدرب الطفل على الانكفاء على وجهه طول اليوم , ولهذا السبب فإنه لا يستطيع تعلم الحركات التي تمهد لاكتساب القدرة على الزحف .www.tartoos.com

حاولي قدر المستطاع أن تجعلي طفلك ينكفئ وينام على بطنه شريطة  أن تنشرفي عليه إشرافاً تاماً مخافة الاختناق . تزداد مدة هذا العمل بشكل تدريجي إلى أن يصبح الانكفاء عادة لا خطورة فيها .www.tartoos.com

 

 
  طباعة المقال العودة إلى  المجلة الطبية  عيادة الأطفال   الصفحة الأولى
السرطانية طب الأسنان
اسعافات أولية
العيادة العينية
الطب البديل
أذن أنف حنجرة
العصبية والنفسية
أمراض الدم
العيادة العظمية البولية والتناسلية
الداخلية والغدد
تكنولوجيا الطب
الأمراض الجلدية
الصدرية والقلبية
الأمراض النسائية
جهاز الهضم
 © 2002-2012 LBCInformation Corporation. All rights reserved م حنا عطا لحود.