العودة إلى  مدرسة الكمبيوتر  قسم  الهاردوير    الصفحة الثانية
 
 

كيف تعمل كاميرات الويب

 

إن كنت من متصفحي الإنترنت ومن خلال تجوالك في الشبكة, فلابدّ أن تكون قد استعرضت صفحات ويب تعرض مشهداً لحركة تظهر بشكل متقطع. قد يكون أول ما خطر ببالك عندها أن ذلك عبارة عن مقطع فيديو يظهر لك بشكل متقطع بسبب مشكلة فنية ما كبطء في سرعة الوصلة مع الإنترنت. أو عدم قدرة مخدم الإنترنت على تخديم مستخدمي الشبكة بالسرعة المطلوبة, كون الوقت هو ساعة ذروة إلى ما هنالك من أسباب كبطء تناقل المعطيات بين المستخدم ومخدم الإنترنت. فإذا كان هذا ما ظننته فأحب ان ألفت نظرك إلى الأمر ليس كذلك وأنّ ما رأيته عبارة عن صورة ملتقطة باستخدام تقنية جديدة تسمى تقنية كاميرا الويب( (Webcams.

تقنية كاميرا الويب عبارة عن العمل المتناغم النسق بين الأشياء الثلاثة التالية:www.tartoos.com

كاميرا رقميةwww.tartoos.com

حاسب شخصي

مخدم ويب ( وهو عبارة عن حزمة برمجية مهمتها إدارة وتنسيق عمل صفحات الويب). يذكر أن هذه التقنية من حيث التصميم والمهمة تتدرج بين كاميرات ويب بسيطة ذات مهام محددة, إلى كاميرات ويب أكثر تعقيداً وذات مهام متميزة جداً تخدم كل ما قد يخطر في بالك من مجالات : إذ قد تستخدم لأغراض تجارية وقد تستخدم لأغراض شخصية وقد تستخدم لأغراض ذات طبيعة محددة وخاصة جداً. حتى أن الترفيه والتسلية لهما مكان أيضاً مع كاميرات الويب كأن تستمتع وأنت تعمل على حاسبك في غرفتك بمشاهد أسماك الزنية وهي تسبح ضمن حوضها الزجاجي في غرفة أخرى, أو أن تكون على اطلاع دائم بمخزونك من الطعام في الثلاجة دون أن تتكبد عناء الذهاب إليها. أما كيف تعمل هذه التقنية فيمكننا أن نقول باختصار: تربط الكاميرا الرقمية مع الحاسب وهي غالباً ما تربط من خلال مدخل الـ USB للحاسب( يذكر أن الأجيال القديمة من الكاميرات كانت تربط مع الحاسب إما من خلال كرت خاص أو من خلال مدخل الطابعة) ومهمة هذه الكاميرا أن تقوم بأخذ لقطات ثابتة ومتتالية خلال فترات زمنية متساوية للمشهد الذي تكون موجهة إليه. حيث يتم هذا الأمر من خلال برنامج خاص ضمن الحاسب من خلاله يتحكم بالكاميرا ثم يقوم بتحويل ملفات الصور المتلقطة إلى ملفات من نوع JPG التي يتم إرسالها إلى مخدم الويب الذي يؤمن تحميل هذه الصور على صفحات ويب يمكن استعراضها من خلال مستعرض صفحات الويب( مستكشف الإنترنت). وهنا يمكننا استخدام هذه التقنية بشكلين مختلفين :www.tartoos.com

إما بشكل محلي :  حيث يكون مخدم الإنترنت موجوداً ضمن نفس الحاسب الذي تربط معه الكامبرا,كأن تستعرض الصور الملتقطة على حاسبك دون إرسالها عبر الشبكة في هذه الحالة تستخدم تقنية كاميرا الويب بشكل خاص وشخصي ومحدود ضمن حاسبك الشخصي.  وهذا يتطلب منك تأمين كافة التعريفات الخاصة بعمل مخدم الويب وهو عمل يحتاج خبرة فنية في هذا المجال .www.tartoos.com

أو عبر الإنترنت قد يكون مخدم صفحات الويب محمّلاً على حاسبك المتصل بالإنترنت, أو يكون مخدم صفحات الويب محملاً على حاسب آخر يرتبط مع حاسبك عبر الإنترنت. سيوفر عليك هذا الأمر عناء صيانة ومتابعة مخدم صفحات الويب وموقعك أيضاً. في هذه الحالة يجب تأمين التالي :www.tartoos.com

-اتصال مستمر نسبياً لحاسب مع الإنترنت .  ويمكن أن يتم ذلك من خلال وصلة مودم باستخدام خط هاتف مخصص يربط معه الحاسب . ولا تقلق فإن عدم استمرارية الاتصال المثالي بين الحاسب والإنترنت يسبب ضرراً كبيراً. بالتالي لن تحافظ الصور الملتقطة من الكاميرا على ورودها إلى مستعرضها بشكل متزامن.www.tartoos.com

-طريقة لنقل ملفات الصور الملتقطة بواسطة الكاميرا من الحاسب الموصولة معه إلى الحاسب الذي يعمل كمخدم لصفحات الويب. الحل الأمثل هنا استخدام بروتوكول قياسي خاص بهذه الحالات لنقل الملفات عبر الشبكة هو البروتوكول: File transfer protocol(FTP) .

 وما يزيد الأمر سهولة هو أن العديد من الشركات المتخصصة في تصينع الكاميرات التي تستخدم ككاميرات ويب تقدم لك مقابل شرائك منتجها مساحة ضمن أحد مخدمات الويب التي تعتمدها لتنشىء عليها موقعك الخاص حتى يتم تحميل الصور الملتقطة من كاميرتك. بالتالي توفر عليك عناء حجز مساحة ضمن المخدم, ومتابعة أمور الدعم الفني والصيانة لموقعك ضمنه. لكن ماذا عن أهم المشاكل التي واجهت مبتكري ومطوري هذه التقنية؟ يمكن تلخيص هذه المشاكل بمشكلتين رئيسيتين هما :

1- كيفية استخدام كاميرا ويب خارجية :www.tartoos.com

تكمن المشكلة في التعامل مع الكاميرات التي تربط مع الحاسب باستخدام وصلة الـ (USB ) في محدودية طول الوصلة بين الكاميرا والحاسب.  فإذا افترضنا بأن الغرفة التي تريد أن تضع فيها الكاميرا تقع في الجانب الآخر من المنزل بالنسبة للغرفة التي يوضع فيها الكومبيوتر أو أنها خارج المنزل . هذا يتطلب وصلة طويلة نسبياً والحل هنا ممكن باستخدام أحد النوعين التاليين من الكاميرات الرقمية : كاميرا مزودة بمأخذ فيديو خارجي بحيث يمكنك وضع الكاميرا في أي مكان تشاء ضمن المنزل وربطها مع الحاسب باستخدام وصلة فيديو تستخدم نهايات من نوع RCA مما يسمح لك بزيادة المسافة بين الكاميرا والحاسب عما كانت عليه عند استخدام وصلةالـ (USB ) والتي لا تسمح إلا بمسافة محدودة . ولتحقيق هذا الأمر ستجد العديد من المواقع ضمن الإنترنت التي تعرض كاميرات للبيع تمتلك هذه الميزة إما بشكل مستقل أو مع أشياء أخرى مثل الساعات وحساسات الدخان .www.tartoos.com

كاميرا لاسلكية تمسح لك بالاستغناء عن الوصلة الفيزيائية بشكل كامل فيكون اتصالها مع الحاسب لاسلكياً. مما يحقق حرية أكبر في حركة الكاميرا بالإضافة إلى مجال عمل أوسع وفقاً لتصميم الكاميرا.www.tartoos.com

2 – ورود الصورة إلى مستعرضها:www.tartoos.com

يحتاج مستعرص الصور المحملة على صفحات ويب والتي يتلقاها من المخدم إلى ضغط زر التنشيط (refresh ) في كل مرة لإعادة تحميل الصفحة مرة جديدة. بحيث تحمل صورة جديدة من مخدم الويب. هذا الأمر مزعج بالتأكيد. لذلك كان لا بد من إيجاد حل لهذه المشكلة وذلك بجعل عملية إعادة تحميل الصفحة من المخدم أوتوماتيكية وذلك من خلال التحكم بصفحة الويب نفسها أو باستخدام كيان برمجي مستقل عن الصفحة وقد توصلوا إلى الحلول التالية :www.tartoos.com

الحل الاول:www.tartoos.com

يمكننا تغيير وسطاء الصفحة ضمن المخدم بحيث يقوم بعملية تنشيط ذاتية للصفحة مما يؤدي إلى تحميل هذه الصفحة على مستكشف المستخدم بشكل متتال وبفواصل زمنية متساوية تستطيع من خلالها عرض أحدث صورة ترد إليها من الكاميرا.www.tartoos.com

الحل الثاني:

يمكنك دعم موقعك ببرنامج يقوم بهذه العملية يبن باستخدام لغة البرمجة java  (من خلال ما يسمى ببريمج جافا(java applet ) ( يمكنك ومن خلال صفحة خدمة الزبائن عبر الإنترنت في المواقع الخاصة بالشركات المصنعة لكاميرات الويب معرفة كيفية الحصول على هذا البرنامج جاهزاً لاستخدامه مع صفحة الويب الخاصة بك) وهذا البرنامج عبارة عن برنامج يستخدم حيزاً محدداً من صفحة الويب ويقوم بتحميل وعرض الصور ضمن هذا الحيز بفواصل زمنية ثابتة ومحددة تحميل) صفحة الويب كاملة في كل مرة حيث يقوم البرنامج بإعادة تنفيذ ذاته أي تحميل الصورة التالية وفق فواصل زمنية يتم تحديدها ضمن البرنامج.www.tartoos.com

الحل الثالث:www.tartoos.com

 يمكنك استخدام ترميز مكتوب بـ (Java Script) وهو عبارة عن مقطع برمجي يوضع في جسم البرنامج الخاص ببناء الصفحة بحيث نستطيع من خلاله التحكم بالصفحة برمجياً بحيث يقوم وبشكل أوتوماتيكي بتنشيط الصفحة المستعرضة من خلال إرسال طلب بذلك إلى مخدم الويب وفق تواتر معين. إن المراقبة هي أحد الأمور التي يمكنك القيام بها باستخدام تقنية كاميرا الويب, لكنها ليست كل شيء إذ يمكنك توظيف هذه التقنية لتقوم بأشياء كثيرة تتلاءم مع احتياجاتك وتطلعاتك وتحقق لك أفكارا كانت في الماضي ضرباً من الخيال فمثلاً يمكنك أن تقيم حواراً مفيداً وشيقاً جداً مع الآخرين ومن خلال الإنترنت وكل ذلك بالصوت والصورة.www.tartoos.com

 

 
  طباعة المقال العودة إلى  مدرسة الكمبيوتر  قسم  الهاردوير    الصفحة الثانية
التصميم
ويندوز
الإتصالات
البرمجيات
الشبكات
الإنترنت
البنية الصلبة
مدرسة الكمبيوتر
تعاريف أساسية
معجم مصطلحات الكمبيوتر RFC
FAQ
البرمجة
معلومات
الصيانة
 © 2002-2012 LBCInformation Corporation. All rights reserved م حنا عطا لحود.