العودة إلى  للسيدات فقط    طفلك سيدتي  الصفحة الأولى
 
كيف تعززين ثقة طفلك بنفسه؟
 
تنمو ثقة الطفل بنفسه انطلاقا من حبه وايثاره لنفسه ووصولا الى مرحلة ايمانه بقدرته على حل المشكلات ، التى تواجهه وهذا ما يتيح له فرصة اكتساب المزيد من المهارات أو الاستفادة من أخطائه . ويدرك الطفل أن قدراته محدودة ولا تسمح له بالقيام بكل ما يخطر فى باله . لهذا ليس من الضرورى الاشارة باستمرار الى نقاط ضعفه أو جعله هدفا للانتقادات . فمهما خفت حدة هذة الانتقادات واتسمت بالاعتدال فانها لا بد أن تترك اثرا فى نفسه . وتكرارها ، بمناسبة أو بدون مناسبة يشعره بأنه غير صالح للقيام بأى شئ ذى قيمة وأن كل حركة أو بادرة صادرة عنه تجلب اليه النقد والتجريح . وهكذا تقل ثقته بنفسه تدريجيا ويستلم من دون بذل أدنى جهد من طرفه ، ويغدو متكلا على رأى الآخرين ومترقبا كيف سيتصرفون . من ناحية أخرى لا ينصح بالمبالغة فى الثناء عند كل صغيرة وكبيرة وانما يجب حصر المديح فى أشياء محدودة كى لا تختلط ، فلا يقدر على التميز بين ما هو اعتيادى واستثنائى .www.tartoos.com

مواقف يجب تجنبها :
www.tartoos.com

لنتأمل هذة الحالة : بعد تنبيه طفلك بأنه لا يجوز له حمل كوب الحليب الى غرفة النوم ، يفاجئك بأخذ الكوب معه وسكب الحليب على لحاف السرير . فى مثل هذه المواقف يبدو مغريا جدا توجيه اللوم اليه مثل : " ألم أقل لك ؟ أنظر الآن ماذا فعلت . سبق أن أنذرتك . الخ " . ولكن أمثال هذه العبارات الموبخة تزيد الطين بلة ، وتضيف مشاعر الخيبة والاحباط الى احساس الطفل بالعجز نتيجة اخفاقه فى هذة المهمة البسيطة . عوضا عن ذلك حاولى أن تقدمى له الدعم والمساندة كأن تقولى له : " لقد حاولت الاحتفاظ بالكوب بين يديك ولكنك لم تفلح فى ذلك ، ينبغى اذا فى المرة المقبلة أن تحتسى حليبك فى المطبخ قبل أن تأوى الى الفراش .
www.tartoos.com
 
الأحاديث الجانبية :

يعتقد بعض الأمهات بأن الطفل يتاثر فقط بالكلام المباشر الموجه اليه ، وأنه غير معنى بالأحاديث الجانبية . هذا طبعا تصور خاطئ ، لأن الطفل يعيش فى وسطنا الاجتماعى ولا يمكن فصله عن الواقع المحيط بنا . ان أى انتقاد أو تعليق سلبى عنه يتم تداوله فى أحاديث أو مناقشات النسوة أو يرد ذكره فى سياق مكالمة هاتفية مثلا يمكن أن يجرح مشاعره ، وقد يسئ فهم ما يقال عنه ، ويعتقد بأن الرأى الوارد فى مثل هذة الأحاديث نهائى وغير قابل للتغيير ، متصورا أنه لن ينجح أبدا فى قلب التصور السائد عنه .
www.tartoos.com

www.tartoos.com
النقد الذاتى:
 
 قد تستغربين أن بعض التعليقات السلبية التى تطلقينها عن نفسك يمكن أن تنتقل كالعدوى الى طفلك ، وتهز ثقته بنفسه .
فالطفل يتمتع بقابلية كبيرة للنسخ والتقليد ، وعندما يلاحظ تململك فى مواجهة المصاعب ويشهد تذمرك الدائم فانه سيقتنع فى قرارة نفسه بأنك غير مؤهلة لحمايته والاعتناء به ، حينئذ من الممكن أن يصاب بالقلق والهلع وستتدهور ثقته بنفسه . لذلك قبل أن تنطقى بعبارات مثل :
www.tartoos.com
"
لا أقوى على تحمل كل هذا " ، " لا يحالفنى الحظ أبدأ " ، " لا شئ يدعو الى البهجة " ، فكرى فى أنك لن تقدمى له بهذة الطريقة نموذجا للشخص الذى يحسن التعامل مع مشكلاته ، ويتميز بالانشراح والتفاؤل .
www.tartoos.com
اختارى الكلمات التى تستعملينها فى أحكامك وتقديراتك ، فمن السهل النطق بكلمة أو عبارة من دون سابق تفكير ومن ثم الشعور بالندم . " أنت أخرق " ، " لا تكن أحمق " ، الخ من الجمل المعتاد سماعها فى لحظات السخط والغضب ، ولكن سلسلة من هذة التعليقات السلبية يمكن أن تؤدى الى شعور الطفل بأنه عديم القيمة وأنه غبى فعلا ، ينبغى أن تكونى قدوة حسنة وخير من يراعى مشاعر أولادك .
www.tartoos.com

نصائح عملية :

مع بلوغ الطفل سن الالتحاق بالمدرسة يكون قد تبلور لديه شعور باحترام الذات ، والاعتزاز بقدراته ، وكلما كان هذا الشعور راسخا ، ازدادت فرصه فى خوض تجارب مفيدة وخلق صداقات جديدة . أما الطفل الذى يفتقر الى الثقة بالنفس فانه حتما سيعانى صعوبة بالغة فى مجابهة التحديات ، وقد يحتاج الى مساعدة تربوية أو اجتماعية تمكنه من تجاوز أزماته . وهنا يبرز دور المدرسة بعد الأسرة فى تشخيص حالة الطفل وتقديم العلاج المناسب له . ولا ينتفى دور الوالدين بعد التحاق الطفل بالمدرسة .
www.tartoos.com
 

www.tartoos.com
فيما يلى بعض النصائح التى يمكن اتباعها لانتهاج دور أكثر مسؤولية تجاه الأبناء ، بهدف رفع معنوياتهم وتقوية اعتمادهم على أنفسهم :
www.tartoos.com

ثقى بقدرات طفلك ، وأظهرى له ذلك ودعيه يدرك أنه جدير بالثقة ، وأنه شخص محبوب وعزيز جدا عليك
لا تبخلى عليه بالتشجيع,أكدى له أن أخطاءنا خير أستاذ لنا ، وأنه من الطبيعى أنه يخطئ المرء أحيانا وأن يستدرك خطأه كجزء من تجربة النمو والدخول الى عالم الكبار . انتقدى تصرفاته ، اذا لزم الأمر ، لا شخصيته .فالانتقادات المنصبه نحو شخصه تفقده احترامه لذاته ، وتجعله يظن أنه سبب كل المشكلات التى تصيب عائلته .اظهرى الاحترام تجاه هوياته ومشاغله واهتماماته حتى لو بدت واهية ومملة وغير ذات فائدة بالنسبة اليك
www.tartoos.com
تقبلى المخاوف التى يفصح عنها طفلك بجدية ، حتى لو بدت تافهة من وجهة نظرك فهى مصدر قلق له ولا يجوز اهمالها أو القاؤها جانبا ، من دون التمعن فى تفاصيلها والغوص فى مسبباتها .
www.tartoos.com
شجعيه على الاستقلالية ، وخوض تجارب جديدة ومواجهة بعض المخاطر المحسوبة التى تزيد ثقته بنفسه ، فيتعلم من أخطائه ، ولا تجعليه مادة للسخرية أبدأ
 
 
 طباعة المقال 
العودة إلى  للسيدات فقط    طفلك سيدتي  الصفحة الأولى
Syria
سورية
Amrit
عمريت
أرواد
طرطوس
صور من طرطوس
صور من سورية
للسيدات فقط
معجم الكمبيوتر
أدب وفكر
المجلة الطبية
المعلومات العامة
لمحة عن طرطوس
الموضة النسائية
مدرسة الكمبيوتر
 © 2002-2012 LBCInformation Corporation. All rights reserved م .حنا عطا لحود.