العودة الى  للسيدات فقط    معلومات لك سيدتي    الصفحة العاشرة
الأربعين
 
 
أنت في سن الأربعين ؟ أو الخمسين أو أكثر ؟ أنت إذاً في أبهى مراحل شبابك . هذا ما تؤكده الأبحاث والإحصاءات . وهي ابحاث فريدة من نوعها قامت بها مؤسسة Prime Time التي كلفت دراسة وضع المرأة : وكيف تعيش ، تحب وتشعر وكيف تبدو مع أفول القرن العشرين ومستهلّ الألف الثالث .
 www.tartoos.com
 
أولاً ، لا بد للمرأة أن تشكر الله على حسن طالعها لأنها بلغت هذه السن وهي تعيش في أواخر القرن لأن كل الأفكار التقليدية حول أفول نجم المرأة في هذا العمر أصبحت بالية . وربما علينا أن نشكر ايضاً النجمة العالمية جون كولينز التي كسرت القاعدة ، والتي كانت أول امرأة تثبت أن عمر الأربعين ليس بداية الانحدار والنساء اللواتي تجاوزن الحدود وفتحن الأبواب على مصراعيها أمام عالم جديد من الإمكانات كثر جداً ، حتى بتن يشكلن القاعدة والمثال الذي تبعته معظم النساء الناضجات في هذا القرن . إنه تحول لم يكن يراود أحلام جداتنا عندما كن يناضلن في القرون المتوسطة . والحقيقة الساطعة هي أن المرأة لم تكن تشعر أفضل أو تبدو أحسن حالاً ، في أي وقت مضى ، مما هي عليه  اليوم . www.tartoos.com
لا بأس من أن ترغب بتعلم الهبوط الحر بالمظلات وهي في عمر الخمسين ، لا ضير أيضاً أن تغرم وتقترن بفتى يصغرها سناً ، ولا شيء يمنع المرأة أيضاً أن تقتني سيارة ليموزين وتقودها في سن الستين بعد أن تكون قد عملت بجد ووفرت مدخراتها للتمتع بهذه المرحلة . وإذا أردنا أن نضع الأمور التي قد ترد في خانة المزاج جانباً لنعود إلى الناحية العلمية والجدية ، فما هي نتائج الإحصاءات المثيرة التي قامت بها مؤسسة Prime Time  والتي شملت 1000 مقابلة وجاهية مع نساء ما بين سن الـ 35 و 59 ، من مختلف الطبقات الاجتماعية ، حول آرائهن وشعورهن حيال 50 قضية مختلفة . www.tartoos.com
 
في الواقع ، يؤكد هذا البحث بكل بساطة ما يمكن أن نراه حولنا وبأم العين . فما كان يعتبر لأمهاتنا أمراً غير مقبول ومستهجن ، أصبح مألوفاً ، لا بل مطلوباً . يكفي أن ننظر إلى إعلان بسيط على شاشات التلفزيون ونحسب ما تؤكده الإحصاءات أيضاً ، يشهد المعلنون صحوة في ما يخص جمال المرأة في سن الأربعين فقد توقفوا عن الاعتماد على صور الشابة الصغيرة السن ووجهها العشرين النضر لتسويق مبيعاتهم بدءاً من السيارات إلى المستحضرات التجميلية وحتى كافة الخدمات المالية . تؤكد Prime Time  في إحصائها أن ثلثي النساء في عمر الأربعين يفضلن رؤية امرأة في نفس هذا العمر في الإعلانات وأن نصف هؤلاء يبدين انزعاجهن من التركيز على المرأة الشابة . في الواقع يبدي جيل الأربعين ردة فعل أكثر إيجابية تجاه الأصناف والعلاقات التجارية التي تظهر امرأة " عاشت قليلاً " ، امرأة تظهر بعضاً من حكمة العمر وجزءاً من هويتها على سبيل المثال إعلان مستحضرات لوريال الذي تظهر فيه الممثلة لوران هوتان Lauren Haddon  أو دايل هادون Dayle Haddon  ، فأية امرأة مثلاً تريد أن تشتري مستحضراً ضد التجاعيد من فتاة صغيرة ، قد لا تكون مازالت بعد طالبة في المدرسة ، لا تظهر التجاعيد حتى بين ثنايا ثيابها ؟ www.tartoos.com
 
سمِّها ما شئت ، لكنها فورة نهاية القرن العشرين وأكبر ما حمله لنا من تطور . فالمرأة اليوم تستطيع في سن الأربعين أن تختار ، أن تكبر وهي في كامل أناقتها وشبابها .
الثياب الأنيقة والماكياج الذي يخفي مرور السنين والتمارين الرياضية التي تحد من ترهّل الجلد وفقدان لحيويته كي لا نذكر عمليات التجميل وشدّ الوجه والجسم .
 
للمرأة اليوم حرية الخيار في أن تعيش قروية تقطع الحطب حتى نهاية حياتها ، كما تفضل الممثلة ليزلي كونتن أو أن تتبع آخر ابتكارات الموضة . المهم أنها تستطيع أن تنعم بالجمال والصحة وكل ما أنعم الله عليها ، أضف أن نساء اليوم هن أول جيل في التاريخ يستطيه ان يتحكم بخصوبته ، فقد بات بإمكان المرأة أن تقرر أن تكون جدّة في الأربعين أو أماً عتيدة في الخمسين .
 
منتصف العمر قد يشكل أهم مرحلة لاختبار الطاقات الخلاقة ، والأمثلة على هذه الحقيقة لا تحصى .
لنأخذ مثلاً الكاتبة ماري ويزلي التي لم تنشر أول كتاب لها قبل أن بلغت سن السبعين والتي بدأت منذ هذا العمر تؤلف كل عام كتاباً يحوز على أفضل الجوائز ويصنف من أروع القصص Bestsellers .
 
والكاتبة روز ماري ترولوب التي بدأت التأليف في سن التاسعة والسبعين . www.tartoos.com
ماذا عن تورن بولو هوب التي بلغت السبعين وهي تحتل مركز أفضل مصممة جواهر في شركة جورغ جنسن ؟ أو عن الرياضية ناتالي هودغسون البالغة ثمانين عاماً والتي باشرت بممارسة التزلج على الماء في سن التاسعة والستين . وربما كانت الفنانة والنحّاتة بياتريس وود أفضل مثال فقد ظلت هذه المرأة تنحت الصخر إلى أن توفيت عن عمر يناهز 105 اعوام . www.tartoos.com
 
تعبّر هؤلاء النساء تعبيراً صادقاً عمّا يمكن للمرأة أن تحققه في سن الأربعين ، مع اقتراب الألف الثالث . الفرص متاحة بوفرة امام المرأة ، وهذا إذا قدّر لها الله أن تتمتع بصحة جيدة ، وأن تحافظ عليها .
www.tartoos.com
وأنباء مشجّعة أيضاً على هذا الصعيد ، فقد استطاعت الإنجازات الطبية أن تطيل معدل عمر الإنسان وأهم من ذلك انها حسنت مستوى ونوعية حياته . فعام بعد عام يتم اكتشاف أطعمة عوضاً عن العقاقير والأدوية لمحاربة مرض ترقق العظام ولتجنب أعراض سن الآياس . والحكمة الجديدة التي بدأت المرأة تعتمدها في أسلوب حياتها لا تطيل العمر فقط بل تحسّن نوعية الحياة وتجعل المرأة أكثر عافية ، " فالمشي مثلاً والتمارين الجسدية لم تعد فقط رياضة الرجال فحسب " . www.tartoos.com
 
في أيامنا هذه ، تستطيع المرأة أن تطفىء شمعات التسعين ، إن قدّر لها أن تتجاوز الخمسين من دون الإصابة بمرض السرطان أو مشاكل القلب . مقارنة مع بداية هذا القرن ، حين كانت المرأة تنتظر حتفها بعد بلوغ الأربعين ، لا عجب من أن تسأل نفسها ، بعد هذه التطورات الإيجابية : كيف أستطيع أن أستفيد من الأعوام المديدة بعد سن الأربعين ؟ ربما كانت الإجابة الأكثر تفاؤلاً هي تلك التي حصلت عليها Prime Time  خلال استفتائها وهي أن 95 في المئة من النساء بعد سن الخامسة والثلاثين يؤمن بأن الأوان لم يفت أبداً لتعلم اشياء جديدة ، سواء كان ذلك رقص الباليه ، التزلج أو كيفية استخدام الكومبيوتر والإنترنيت وحتى تصميم الجواهر أو الصعود إلى الفضاء . كذلك الأمر بالنسبة للظهور بأفضل حال . فوفقاً لـ Prime Time أيضاً أفادت 85 في المئة من النساء بانه لم يفت الأوان لتحسين مظهرهن ، سواء من خلال عملية الاهتمام اليومي بجمال الوجه والجسم . وقد بينت الإحصاءات أن ثلث النساء وبعد سن الخامسة والثلاثين يهتم بمستحضرات التجميل أكثر من أي مرحلة سابقة في حياتهن . www.tartoos.com
 
وأخيراً ما يشكل كل الفرق هو أن المراة في الأربعين باتت في العام 2000 تنظر إلى المستقبل بتفاؤل اكبر . إذاً فنهلل للقرن القادم ، للألفية المقبلة التي لم يعد معها عمر الإنسانة مجرد تاريخ مدون على هوية بل حالة ذهنية عامة ، والحقيقة أنه مازالت تنتظرنا أيام أفضل . www.tartoos.com
 www.tartoos.com
 
أهم نتائج إحصاء Prime Time  الذي شمل 1000 امرأة بعد سن الـ 35
 
·   سبعة من بين كل عشر نساء سيتجاوزون سن الخامسة والثلاثين في نهاية العام 2005  .
·   57 في المئة من النساء يعتقدون أن المرأة تزداد جمالاً مع التقدم في العمر .
·   79 في المئة يشعرون أنهن بتن في هذا العمر أكثر تحكماً بحياتهن من ذي قبل .
·   62 في المئة يرغبون برؤية نساء من نفس العمر في الإعلانات المرئية .
·   61 في المئة أعربن عن اعتقادهن بأن النشاط الجنسي يتحسن مع التقدم في العمر .
·   89 في المئة يعتقدون أن من حسنات هذا العصر أن المرأة ليست مجبرة على الاستمرار مع شريكها في حال فشل زواجهما .
·   85 في المئة يتحملن مسؤولية الأعباء المالية .
·   83 في المئة لا يعتقدون بأنهن اقتربن من الشيخوخة .
·   69 في المئة يؤمن بأن أياماً أفضل بانتظارهن .
·   59 في المئة يؤمن بأنه لم يفت الأوان أبداً لتعلم أمور جديدة .
·   85 في المئة يعتقدون بأن الأوان ليس متأخراً أبداً لتحسين مظهرهن .
www.tartoos.com