العودة الى  للسيدات فقط    معلومات لك سيدتي    الصفحة الثانية
 
 

ولد أم بنت ؟ أختاري جنس الجنين

 

سعت شعوب عديدة ، منذ القدم إلى اختيار جنس الجنين بناء على قناعات واعتقادات مختلفة ، يذكر التاريخ مثلاً أن الإغريق سعوا إلى تحديد جنس المولود اعتماداً على قناعاتهم بأن نطف الأجنة الذكور ، تكون مختزنة في الخصية اليمنى لدى الرجل ، في حين تشغل نطف الأجنة الإناث الجهة اليسرى . بوناء على هذا الإعتقاد كان الرجل الإغريقي يربط على خصيته اليسرى أثناء الجماع لمنع إنجاب الإناث . أما الرجل الفرنسي فقد ذهب أبعد من ذلك ، حيث استأصل الخصية اليسرى لمنع إنجاب الإناث على وجه الإطلاق . وبين الشعوب المختلفة من اعتقد أن الجماع في الأيام الزوجية يؤدي إلى إنجاب ذكور ، في حين أن الجماع في الأيام الفردية يؤدي إلى إنجاب إناث . طرطوس.كوم

ومحاولات أخرى عديدة بذلها الإنسان على صعيد تحديد جنس المولود ، اعتمدت جميعها على  ملاحظات وافتراضات واحتمالات النجاح والفشل . حتى تدخل العلم وقدم وسائل وأساليب متنوعة لاختيار جنس المولود ، تتفاوت درجات تعقيدها وفرص نجاحها . طرطوس.كوم

ولمزيد من المعلومات حول الطرق والأساليب العلمية ، لاختيار جنس الجنين ، والإحتمالات المتوقعة لنجاح كل منها ، كان هذا اللقاء مع الدكتورة نادية حاسم العقابي ، اسشارية الجراحة وأمراض النساء والولادة في أبو ظبي التي تشير في بداية حديثها إلى التطور الذي طرأ في مجال اختيار جنس الجنين الأمر لم يتم فقط نزولاً على رغبة الأهل في إنجاب مولود ذكر أو مولودة أنثى . ولكن البحث الطبي تحرك مدفوعاً أيضاً باحتياجات طبية تفرضها كثير من الأمراض الوراثية ، التي يرتبط تناقلها بأحد الجينين فقط الذكري أو الأنثوي . فكان أمر فصل الجنين وعزل النطاف والأجنة النطف والأجنة الذكورة الإناث حاجة ملحة على الصعيد الطبي . للحد من ولادة أطفال مرضى مشوهين ، الأمر الذي تكاتفت له جهود علماء الأجنة لاختيار جنس المولود . طرطوس.كوم

وتوضح الدكتورة نادية العقابي أن اختيار جنس المولود يتم بناء على حقائق علمية ثابتة ، منها أن السائل المنوي للرجل هو المسؤول عن تحديد جنس الجنين . بناء على نوع " الكروموسوم " الذي تحمله كل نطفة . وهما نوعان كروموسوم “  X “ المسؤول عن إنجاب الإناث ، وكروموسوم “ Y “ المسؤول عن إنجاب الذكور ، أما بويضة الأم ، فتحتوي على " كروموسوم " واحد فقط من “Y “  مع البويضة تم إنجاب ذكر ، وإذا اتحد حيوان منوي “ X “ مع البويضة جاءت مولدة أنثى . طرطوس.كوم

وتجدر الإشارة إلى أن السائل المنوي للرجل يتكون بصورة تقريبية من 50 % من النطف المؤنثة و 50 % منه نطف مذكرة ، باستثناء بعض الحالات الشاذة ، ويمكن مختبرياً التمييز بين الحيوانات المنوية الذكرية والأنثوية بناء على مجموعة من الفروقات والإختلافات ، حيث يمتاز الحيوان الذكري مثلاً ، بأنه أخف وزناً وأسرع حركة من الأنثوي ، ولكنه أقصر عمراً وأقل قدرة على تحمل الحموضة . طرطوس.كوم

وسائل اختيار جنس المولود طرطوس.كوم

حتى الآن تم التوصل إلى طرق عديدة ، تفيد في تحديد واختيار جنس المولود ، وقد نجح كل منها في تحقيق نسبة متفاوتة من النجاح ، وهي تتراوح بين طرق وأساليب بسيطة يمكن تطبيقها ذاتياً بالتشاور والتنسيق مع الطبيب ، مثل حساب توقيت الجماع وطبيعة غذاء الأم ، وتعديل درجة حموضة وقلوية الوسط وغيرها ، وبين أساليب أخرى أكثر تطوراً وتعقيداً ، وتعتمد على الفصل المعملي بين الحيوانات المنوية ، التي تحمل " كروموسومات " أنثوية عن تلك التي تحمل " كروموسومات  " ذكرية " يتم ذلك بأساليب عديدة منها الغرلة ، الطرد المركزي ، فصل الحيوانات المنوية بالإعتماد على المادة الوراثية ( A. D. A ) وأكثرها تطوراً هو أخذ خزعة من الجنين للتعرف إلى جنسه قبل زرعه داخل رحم الأم . طرطوس.كوم

نظام غذائي لتحديد جنس الجنين طرطوس.كوم

ونبدأ بالمجموعة الأولى ، حيث أثبتت الأبحاث أن الغذاء الذي تتناوله المرأة في الفترة التي تسبق الحمل مباشرة . يمكن أن يلعب دوراً في تحديد جنس المولود ، فقد وجد أن للتوازن الأيوني بين الصوديوم والبوتاسيوم من جهة وبين الكالسيوم والمعنيسيوم من جهة أخرى ، تأثير حيوياً في جدار البويضة يسهم في تحديد جنس المولود ، ويمكن شرح ذلك بصورة مبسطة ، بأن هناك مستقبلات توجد على جدار البويضة ، تعمل على جذب وتثبيت الحيوانات المنوية على جدار البويضة ، تمهيداً لاختراقها وإتمام عملية التلقيح ، وقد لوحظ أن زيادة نسبة الصوديوم والبوتاسيوم في غذاء الأم مقابل انخفاض نسبة الكالسيوم والمغنيسيوم تؤدي إلى حدوث تغيرات معينة على تلك المستقبلات ، تجعلها تعمل على جذب الحيوانات المنوية الذكرية وإبعاد تلك التي تحمل " كروموسومات " أنثوية ، والعكس صحيح ، ولإتباع هذه الطريقة يتعين على المرأة اتباع البرنامج الغذائي المناسب قبل الحمل بمدة زمنية لا تقل عن الشهرين لدعم المخزون الغذائي الذي يشجع الجنس المرغوب فيه . طرطوس.كوم

حساب التوقيت طرطوس.كوم

تعتمد طريقة توقيت الجماع على الخصائص الفيزيائية للحيوانات المنوية الذكرية عن الأنثوية ، حيث وجدت الأبحاث أن الحيوان المنوي الذكري ، يتميز بأنه خفيف الوزن سريع الحركة ، لكنه يعيش فترة زمنية قصيرة ، في حين أن الحيوان المنوي الأنثوي ثقيل الوزن ، بطيء الحركة ويعيش فترة زمنية أطول ، وبناء عليه يمكن في ضوء تحديد موعد الإباضة لدى الزوجة التدخل نسبياً بتهيئة التوقيت المناسب للجماع ، فمثلاً إذا حدث لجماع مباشرة بعد حدوث الإباضة فإن الكفة ترجح لإنجاب طفل ذكر ، والعكس صحيح ، حيث إن تأخير الجماع حوالي 24 ساعة تقريباً ، بعد الإباضة يرفع احتمالات إنجاب أنثى . طرطوس.كوم

تعديل درجة الحموضة والقلوية طرطوس.كوم

أصبح من المعروف أن الوسط الحامضي ، يعتبر أكثر ملاءمة للحيوان المنوي الأنثوي ، في حين يناسب الوسط القاعدي ، الحيوان المنوي الذكري ، وبالتالي فإن النضح المهبلي بمحلول حامضي أو قاعدي ، يمكن أن يغير الوسط ، بحيث يصبح أكثر ملاءمة للحمل بذكور أو إناث . وهذه الطريقة حققت احتمالات نجاح تقارب 5 % وهي نسبة لا يمكن تجاهلها . طرطوس.كوم

مع أهمية الإشارة إلى أن هذه المحاليل يجب أن يتم تحضيرها بدقة وتركيزات معينة ، ويمكن الحصول عليها من الصيدليات ، ولا ينبغي على الإطلاق تحضيرها منزلياً ، لأنها لن تفيد في تحقيق النتائج المرجوة ، عدا عن أنها قد تؤثر سلباً في خصوبة المرأة . طرطوس.كوم

ولضمان تحقيق احتمالات نجاح عالية ، يُوصي باتباع الطرق السابقة مجتمعة ، حيث يتعين على المرأة اتباع الحمية الغذائية لدورتين متتاليتين ، تسبقان الدورة الشهرية التي سيتم فيها تطبيق محاولة ترصد الإباضة وتحديد الوقت المناسب للجماع ، فعلى سبيل المثال إذا كان الزوجان ، يرغبان في إنجاب أنثى يحدد وقت الجماع ب 24 ساعة . قبل الإباضة ، أما إذا كانت الرغبة في إنجاب ولد فيحدد الجماع بحيث يكون بعد الإباضة مباشرة ، ويمكن الاستعانة بالنضج المهبلي الحامضي في حالة الرغبة في إنجاب بنت ، أو القاعدي للمساعدة على إنجاب ذكر ، وذلك قبل الجماع بنصف ساعة . طرطوس.كوم

فصل وغربلة النطف

ونأتي الآن إلى الطريق الأكثر تعقيداً ، التي تعتمد على فصل الحيوانات المنوية الأنثوية عن الذكرية ، تمهيداً لاختيار جنس الجنين المرغوب فيه ، يتم فيها عادة إعطاء الأم أدوية منشطة للمبايض لزيادة عدد البويضات وبالتالي رفع فرص الحمل ، بعدها يقوم الطبيب بحقن الرحم بالحيوانات المنوية الحاملة للجنس المرغوب فيه . طرطوس.كوم

وهناك طرق عديدة لفصل الحيوانات المنوية الأنثوية عن الذكرية مثل الغربلة والطرد المركزي ، ومنها ما يعتمد على اختلاف  الشحنات الكهربائية ، إلا أن هذه الوسائل جميعها لم تحقق نتائج مرضية ، الأمر الذي دفع العلماء إلى البحث عن طرق أكثر دقة وفاعلية ، لفصل الحيوانات المنوية ، بالإعتماد على المادة الوراثية . طرطوس.كوم

وتعتنمد طريقة الفصل هذه على أن الحيوان المنوي الحامل ل " كروموسوم " الأنثوي ، يحتوي على المادة الوراثية ( D. N. A ) بما يقارب 8,8 % أكثر من الحيوان المنوي الحامل للكروموسوم الذكري ، وبناء على هذا الإختلاف ، وباستخدام أجهزة متطورة يتم فصل النطف ، ولفحص مدى دقة ونقاء الفصل يمكن دراسة النتائج بطريقة ( F. I. S. W ) وفيها يتم صبغ " كروموسومات " جزء من العينة التي تم فصلها ، بحيث يتم إعطاء " كروموسوم " الحيوان المنوي الذكري اللون الأخضر و " كروموسوم  الحيوان المنوي الأنثوي ، اللون الأحمر ، ومن ثم درس هذه العينة تحت الميكروسكوب لدراسة دقة الفصل ونقاوته ، بعد ذلك يتم استخدام العينة المجهزة والمختارة من النطف ، إما للتلقيح الصناعي وإما لأطفال الأنابيب أو الحقن المجهري بنسب نجاح تصل إلى 90 % لدى حدوث الحمل . طرطوس.كوم

غير أن هذه الطريقة ، مازالت حكراً على مراكز محدودة جداً في العالم فهي حديثة التطوير بعد أن أجريت عليها تجارب عديدة على الحيوانات ، قبل أن تطبق على الإنسان وبشكل محدود جداً ، أما الطريقة  الأكثر انتشاراً وتصل نسب نجاحها 99 % فهي طريقة أطفال الأنابيب وفيها تتم دراسة نوع الأجنة بعد تشكيلها وانقسامها ، قبل إرجاعها إلى رحم الأم ، حيث يقوم فني المختبر بعمل ثقب في جدار الخلايا الجنين المتشكل ، بعد ثلاثة أيام من إجراء التلقيح ، وعندها يكون عدد خلايا الجنين 8 خلايا ، ومن خلايا هذا الثقب ، يتم سحب خلية واحدة من غير أن يتسبب في إلحاق ضرر بالجنين ، وتدرس الخلية بطريقة صبغ " الكروموسومات " لتحديد واختيار الجنين الذي يحمل الجنس المرغوب فيع لإعادته إلى رحم الأم وتسمح هذه الطريقة الوراثية ، وبالتالي لاستبعاد كثير من الأمراض والتشوهات الوراثية . طرطوس.كوم

وأخيراً  يبقى السؤال الذي يطرح نفسه دائماً لدى الحديث عن اختيار جنس الجنين ، ففي ضوء هذا التطور الملموس الذي يتم إحرازه يومياً على صعيد اختيار وتحديد جنس الجنين هل من الحكمة في شيء أن تترك قضية اختيار جنس المولود دون قيود ؟ طرطوس.كوم

تجيب الدكتورة نادية جاسم بأن المنظمات العالمية في الدول المتقدمة ، التي تجري فيها هذه العمليات على نطاق واسع تقيدها بشروط من أهمها ارتباط جنس المولود مرض وراثي أو تشوه خلقي يتناقل مع الأجيال ، أما إذا تركت هذه العملية دون قيود ، فإنها ستؤثر حتماً في التوازن البشري ، خصوصاً في الدول التي تميل إلى تفضيل جنس على الآخر ، لذلك كان لا بد للقائمين على هذه العمليات دراسة كل حالة طبياً وإجتماعياً ، قبل الشروع في تطبيق برنامج اختيار جنس الملود . طرطوس.كوم

جدول غذائي لمصادر الكالسيوم والمغنيسيوم والبوتاسيوم والصوديوم طرطوس.كوم

لإنجاب مولود ذكر

لإنجاب مولود أنثى

 

 

أولاً : الأغذية الغنية بالبوتاسيوم :

أولاً : الأغذية الغنية بالكالسوم :

رقائق الذرة 

- الحليب ومشتقاته

الفاكهة الطازجة وأهمها الموز والمشمش الجرين فروت ، البطيخ والنكتارين ، عصير البرتقال ، الإجاص ، الكرز ، الفاكهة المجففة .

- خبز القمح الأبيض طرطوس.كوم

- الخضار الطازجة ، مثل الفاصولياء الخضراء والقرنبيط ، البازيلاء ، البطاطا والبطاطا الحلوة ، الطماطم 

- اللوز ، البندق بذور عباد الشمس والسمسم .

- الحبوب المجففة والبقول ، خاصة العدس والفاصولياء البيضاء المجففة

- السالمون ، السردين والمحار .

-          السكر والمارغرين والجلي والبشار ,و المربى.

- الخضار خاصة الورقية ، مثل الخس والجرجير ، البقدونس، الكرفس، الكزبرة الخضراء، الملوخية ، البامية ، الجزر و الطماطم

- الأرز

- الثوم ، الحمص ، الطحينة ، الزبد .

- اللحوم والأسماك

ثانياً : الأغذية الغنية بالمنيسيوم :

ثانياً : الأغذية الغنية بالصوديوم :

- خبز ورقائق النخالة .

- ملح الطعام .

- اللوز ، الكاجو، الفول السوداني ، حبوب الصويا .

- مع الإمتناع عن الخبز الأسمر ،ويسمح ببيضتين أسبوعياً .

- البطاطا بكميات قليلة

طرطوس.كوم

– الحليب ومشتقاته .

 

- كل أنواع الفاكهة ما عدا الموز و الربتقال والكرز والمشمش والخوخ .

 

- العسل والقهوة .

 

– كميات محددة من اللحوم والأسماك بمقدار 125 غراماً يومياً .

 

- مع الإمتناع عن المقالي والشوكولاتة والحلويات والسبانخ .